جذاذات الجذع المشترك جغرافيا - منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية
التسجيل قوانين المشاركة كيف تشارك ؟ مواضيع اليوم تفاعلات اليوم في انتظار التفاعل استرجع كلمة مرورك اتصل بنا أعلن لدينا
منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية
الرئيسية تربية وطنية مؤسسات ترقية نقابات تعليم عالي مباريات جمعيات تكوين مستمر إصلاح التعليم إبتدائي إعدادي تأهيلي


للخبر عنوان، وللصدق مكان ..
سجل بريدك الإلكتروني ليصلك كل جديد دفاتر نت
مجلة سيدتي المغربية

العودة   منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية > دفاتر المنظومة التعليمية > دفاتر أساتذة و تلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي > الجذع المشترك

الجذع المشترك هذا الركن بدفاتر dafatir خاص بالجذع المشترك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-10-2011, 20:35 اخلاص غير متواجد حالياً
 
اخلاص 
دفاتري جديد
بياناتي الوظيفية
الإطار: أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي
السلم الإداري:
سنة التوظيف:
 




اخلاص في البداية

افتراضي جذاذات الجذع المشترك جغرافيا


أشكال استغلال الإنسان للمجال في الأرياف




التمهيد الإشكالي: تختلف طرق الاستغلال الفلاحي في أرياف العالم باختلاف الظروف الطبيعية و البشرية .
-فماهي طرق الاستغلال المجالي بأرياف الدول النامية ؟ و ما هي انعكاساته؟
-و ماهي طرق اللإستغلال المجالي بأرياف الدول المتقدمة ؟و ماهي انعكاساته؟
المقطع الأول: الاستغلال التقليدي للمجال بأرياف الدول النامية
1- استغلال المجال بالمناطق البيمدارية

الزراعة المعيشية( تعتمد على أدوات تقليدية ،إنتاجها موجه نحو الاستهلاك الذاتي)

2طرق استغلال المجال الريفي بآسيا الموسمية.
زراعة الأرز بآسيا الموسمية

زراعة الضريم (زراعة متنقلة تقوم على حرق الغابة بهدف الحصول على أراضي جديدة و تربة خصبة). تمر هذه الزراعة بثلاث مراحل هن:
-مرحلة إعداد التربة ،قلب التربة ،ثم حرق الغابات لتخصيب التربة في الفصل الجاف
-مرحلة زراعة البذور: تتم في الفصل الممطر.
-مرحلة جمع المحاصيل: تتم في الفصل الجاف.
تنتظم الزراعة المعيشية في إطار هالات.
الهالة الثالثة: تخضع لدورة زراعية ثلاثية

الهالة الثانية: تستغل في زراعة الذرة المبكرة
الهالة الأولى: تحيط بالتجمعات السكنية هالات لإنتاج الخضر

2طرق استغلال المجال الريفي بآسيا الموسمية.
زراعة الأرز بآسيا الموسمية


المراحل التي تقطعها عملية أنتاح الأرز:- حرث المرزات

-غرس البذور
-جني المحاصيل
*تعتمد هذه العمليات على اليد العاملة .
الظروف المتاحة لزراعة الأرز: - وفرت المياه المرتبطة بالتساقطات
الموسمية
-وجود مرزات : و هي قطع أرضية تغمرها الأمطار الموسمية) .



3-استغلال المجال بالمناطق الصحراوية
تنتشر الصحاري بكل القارات باستثناء القارة الأوربية .تعد الصحاري من المناطق غير صالحة لزراعة بسبب الجفاف ، لذاك تبقى الواحات المناطق المخصصة لزراعة.
تتم الزراعة في الواحات بطريقتين:
-طريقة تقليدية تعتمد على اليد العاملة وطرق سقي تقليدية كالخطارات و الفجارات (قناة باطنية تمكن من تجميع المياه من الفرشاة المائية في حوض و استغلالها في السقي).
-طريقة عصرية: الاعتماد على الآلات و استعمال طرق سقي عصرية كالرشاشات.
المقطع الثاني: استغلال المجال بأرياف الدول المتقدمة
1-خصائص المجال الفلاحي بأرياف الدول المتقدمة

-تستغل الأرض على شكل حيازات شاسعة ومنظمة ،ترتبط بها مجموعة من المرافق وهيالسكن ،مرأب الآليات ،اصطبل، مخازن الحبوب) .
تربى المواشي داخل هذه الحياوات بطرق عصرية ،و يوجه إنتاجها إلى مصانع النسيج و الحليب .
2- مظاهر التطور التقني في المجال الفلاحي
-التقنيات الزراعية :
*الإعتماد على آليات زرع البذور و الحصاد و الدرس
*استعمال الحاسوب قصد مراقبة الأثمان في الأسواق، وتحسين جودة البذور، و الاضطلاع على أحوال الطقس.
-التقنيات الخاصة بتربية المواشي:

تربية المواشي في اصطبلات مجهزة بأدوات الحلب و التغذية

ملاحظة:لم يعد الإنتاج الفلاحي في أرياف الدول المتقدمة
يحقق الإكتفاء الذاتي فقط ،بل أصبح موجها للتصدير.

المقطع الثاني:النشاط الفلاحي بأرياف الدول المتقدمة و أرياف الدول النامية
1-توزيع المجال الفلاحي في العالم
العوامل المتحكمة في النشاط الفلاحي

العوامل البشرية
العوامل الطبيعة
- للحد من الإكراهات الطبيعية لجأت بعض الدول المتقدمة الى اللإستعمال المكثف للمككننة و البحث العلمي ،والإستعمال المكثف للأسمدة
أصبح الإنتاج بهذه الدول موجها للتصدير.


% - تتركز35
من الأراضي الزراعية بأوربا و 25 بآسيا و18 بإفريقيا % - تعاني مجموعة من الدول من التصحر


النشاط الثالث:مشكل الغذاء في العالم
تقسم مناطق العالم حسب الإنتاج الغذائي كما يلي:
تتركز في أجزاء من جنوب افريقيا و جنوب آسيا
مناطق تعاني من لمجاعات
تتركز في الوسط الغربي لأمريكا الجنوبية وأجزاء من افريقيا وآسيا
مناطق لا تسد مواردها الغذائية حاجات السكان
تتركز أغلبها في أمريكا الشمالية
مناطق تحقق الفائض في الإنتاج الغذائي
تتركز أغلبها في أوربا
مناطق تحقق الإكتفاء الذاتي
خلاصة:يتباين الإنتاج الفلاحي في العالم بتباين الظروف الطبيعية والبشرية،ولتخطي مشكل الغذاء في ا لعالم يتحتم على مناطق العالم تكريس مبادئ التعاون والتبادل





أشكال استغلال الإنسان للمجال في المدن



التقديم الإشكالي:تضم المدن الحجم الكبير من الأنشطة الاقتصادية والمرافق اللإجتماعية ،كما تعد قطبا جالبا للسكان .وتسعى جغرافية المدن إلى تحقيق نمو منظم للمجال الحضري .



-فما هي خصائص تنظيم المجال الحضري بمدن العالم؟


-ماهي أشكال الإستغلال البشري المجال الحضري.


-ما نوعية المشاكل الناتجة عن الانتشار الواسع للأنشطة البشرية بمدن العالم.




المقطع الأول:خصائص تنظيم المجال الحضري لمدن العالم





1-أشكال تنظيم المجال الحضري بمدن العالم



تتركز أكبر حركة تمدين في العالم بآسيا و الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن التمييز في الشبكة الحضرية بين أنواع من المدن :


*من حيث الحجم :مدن صغيرة ،متوسطة وكبيرة.


*من حيث الشكل: مدن تنمو على شكل دائري مثل: سانت ستي ،مدن تنمو على شكل شريطي مثل مدينة لوس أنجلس بالولايات المتحدة الأمريكية.


من الخصائص المميزة للمدن خاصية النمو وارتباط هذا النمو بنشاط اقتصادي معين .



2- وظائف المجال الحضري بمدن العالم



من معايير التصنيف الحضري: عدد السكان و الإ شعاع الحضري للمدن.انطلاقا من هذه المعايير يمكن تصنيف المدن إلى أربعة أصناف:



خصائصها


أصناف المدن


عدد سكانها أكثر من 10 ملايين نسمة ولها اشعاع على الصعيد الدولي و القاري ،مثل نيويورك


مراكز عالمية


عدد سكانها أكثر من مليون نسمة تكون عواصم سياسية أو اقتصادية


عواصم وطنية


عدد سكانها ما بين 100 ألف إلى مليون نسمة و تكون مدن جامعية أو عواصم لجهات اقتصادية.


عواصم جهوية


عدد سكانها ؟أقل من 30 ألف نسمة ،و تكون أهم مركز حضري بالإقليم


مدن محلية




تتنوع وظائف المدن حسب خصائصها الطبيعية و الاقتصادية:


مدن صناعية ك الدار البيضاء،مدن إدارية كالرباط ،مدن سياحية كإقران ،مدن مقدسة كمكة المكرمة و الفاتيكان.


المقطع الثاني: أشكال استغلال الإنسان للمجال بمدن الدول المتقدمة و النامية





النشاط الأول: مظاهر استغلال الإنسان للمجال بمدن الدول المتقدمة



تعرف المدن حركة توسع مستمرة تماشيا مع النمو الديموغرافي و تطور الأنشطة الاقتصادية.و يمكن التمييز في هيكلة المدن بين العناصر التالية:مركز المدينة النواةالأولى لنشأة المدينة ،و تحيط بهذه النواة أحياء قديمة ،بعد ذلك تتوسع المدينة و الأنشطة الإقتصادية نحو الضواحي ،وهذا التوسع المستمر للمدن يطرح مشكل التراقص السكاني وضرورة إيجاد البنية التحتية



النشاط الثاني:مظاهر استغلال الإنسان للمجال بمدن الدول النامية



إن ما يميز مدن الدول النامية:


-وجود المدينة القديمة في وسط المدينة ،وهي تشكل مركز المدينة وتنتشر بالقرب منها مراكز التجارة و الأعمال.


-هيمنة الأحياء الهامشية


-ضعف المجال المخصص للأحياء الراقية مقارنة بالمجال المخصص للأحياء الهامشية.


- تعتبر مدن الدول النامية نموذجا للتوسع العشوائي.


-ضعف المساحات الخضراء.



المقطع الثالث: المشاكل الناتجة عن كثافة استغلال الإنسان للمجال بالمدن



النشاط الأول:المشاكل المترتبة عن توسع مدن العالم




المشاكل الاجتماعية


المشاكل الاقتصادية


-مشكل التلوث


-مشكل السكن


-مشكل البطالة و البؤس الإجتماعي


-توسع البنايات على حساب الأراضي الزراعية


-توجيه استثمارات مرتفعة لزيادة في البنيات التحتية والمرافق العمومية





خلاصة:أصبحت مسألة النمو الحضري والمشاكل المرتبطة بها من المسائل المطروحة في برامج التهيئة الحضرية و سياسة إعداد التراب الوطني.


فإلى أي حد نجحت هذه السياسات في تحقيق التنمية المستديمة في المدن؟






الإجراءات و التدابير التربوية



الأهداف المسطرة: مقاربة الموضوع من الجوانب التالية:


-التعريف بالتربية البيئية ورسم أهدافها والوقوف عند مختلف المبادرات الدولية الرامية إلى دمجها ضمن البرامج التربوية،ثم تتبع التربية البيئية في المؤسسات المغربية.


-ترسيخ النهج الجغرافي ومهارة الاشتغال على وثائق جغرافية.


-التحسيس بأهمية التربية البيئية في الحد من التلوث





تقديم إشكالي:تأتي سياسة إدماج التربية البيئية ضمن البرامج التربية كمنطلق استراتيجي للمحافظة على البيئة و التحسيس بالمخاطر التي تهددها.


-فماهي التربية البيئية؟وما هي المبادرات الدولية لإدماج التربية البيئية ضمن البرامج التربوية؟


-ما أسس التربية البيئية و إستراتجية تنفيذها داخل المدرسة و خارجها؟



المقطع الأول: التربية البيئية،مفهومها ، أهدافها و المبادرات الدولية الرامية إلى إدماجها ضمن البرامج التربوية



النشاط الأول: مفهوم التربية البيئية



التربية البيئية، هي تنمية الشعور و القدرة الحسية و السلوكية بأهمية المحافظة على البيئة و حمايتها ، وبتعبير آخر هي عملية بناء الوعي أو الضمير البيئي.



النشاط الثاني: أهداف التربية البيئية



ترمي التربية البيئية تحقيق الأهداف التالية:


-بيئة سليمة للجميع


-المحافظة على البيئة مسؤولية الجميع


-الوعي البيئي


-المواطنة البيئية



النشاط الثالث: المبادرات الدولية الرامية إلى إدماج التربية البيئية ضمن المناهج التربوية



ظهرت الإرهاصات الأولى للتربية البيئية بعد مؤتمر الأمم المتحدة ،خاصة مؤتمر البيئة البشرية في ستوكهولم عام 1972،الذي تم التاكيد خلاله رسميا على أن التربية وسيلة أساسية لمعالجة المشاكل البيئية.


وقد تبلور مفهوم التربية البيئية في مؤتمرات أخرى، منها:


-مؤتمر بلغراد 1975 م (يوغسلافيا سابقا)، حيث تمت المصادقة على البرنامج الدولي للتربية البيئية ،الذي ثم وضعه من طرف منظمة اليونسكو.


-مؤتمر تبليسي 1977م (جورجيا) : وضع إطار عام للتربية البيئية يرسم مراميها و يحدد أهدافها.


–مؤتمر سالونيك 1997م (اليونان): وضع برامج مدرسية ملائمة لمتطلبات المستقبل القابل للحياة.





-
تحدث(ي) عن أهمية التربية البيئية وحدد(ي) مختلف المبادرات الدولية الرامية إلى إدماجها ضمن البرامج التربوية.





المقطع الثاني: أسس التربية البيئية و إستراتجية تنفيذها داخل المدرسة و خارجها



النشاط الأول: دور الدولة في نشر التربية البيئية



من اجل نشر الثقافة البيئية قامت وزارة التربية الوطنية بمجموعة من التدابير منها:


-التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية و المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر.


-إدماج بعض الأنشطة المدرسية البيئية، وهي كالتالي:


* الاحتفال بالأيام العالمية التي لها صلة بالبيئة كاليوم العالمي للبيئة (5 يونيو)


*إنشاء نادي البيئة في المؤسسة التعليمية.


*إنشاء مجلة المؤسسة الخاصة بالبيئة.


*مشروع المؤسسة : التربية من أجل سلوك صحي و بيئي سليم تحت شعار :"الحق في بيئة نظيفة"


و من الأهداف التي سطرها الميثاق الوطني للتربية و التكوين:


-خلق مدرسة منفتحة على محيطها الخارجي .


-نسج العلاقة بين المدرسة و فضائها البيئي و المجتمعي و الثقافي.



النشاط الثاني: الدور الذي تقوم به بعض المؤسسات الوطنية لدعم التربية البيئية



نقصد بالمؤسسات الوطنية المدعمة لتربية البيئية سواء المؤسسات التي تهتم بالتربية النظامية أو المؤسسات التي تقوم بتربية غير نظامية.


فمؤسسات التربية النظامية تشمل المؤسسات الحكومية و غير حكومية، مثل: وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و البيئة، المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، الجماعات المحلية، المندوبية السامية للمياه و الغابات.


أما المؤسسات التربية غير النظامية فنعني بها قطاعات الإعلام و التربية و الاتصال في المجال البيئي، وتسهر على تنفيذها قنوات موازية للمدرسة.



-استخلص(ي) دور وزارة التربية الوطنية في ترسيخ التربية البيئية في المؤسسات التعليمية




-استخلص(ي) الهدف من توقيع الشراكة بين وزارة التربية الوطنية و المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر.



-وضح(ي) أهمية كل نشاط من الأنشطة المدرسية البيئية






أرصد(ي) أسس التربية البيئية و إستراتجية تنفيذها داخل المدرسة المغربية وخارجها





خلاصة: هل ستستطيع التربية البيئية لوحدها الحد من التلوث البيئي ما لم تدعم بتربية روحية إسلامية؟







التعديل الأخير تم بواسطة اخلاص ; 27-10-2011 الساعة 20:53.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 2  ]
قديم 27-10-2011, 20:56 اخلاص غير متواجد حالياً
اخلاص
دفاتري جديد


اخلاص في البداية
افتراضي
اعتذر للقراء على عدم اكمال ارسل الجذاذات لانها تتضمن جداول و خطاطات ويتضح من الجذاذات السابقة ان الجداول و الخطاطات اختفت الشيء الذي احدث تشويشا على المعلومات


    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشترك, الجذع, جذاذات, جذع مشترك, جغرافيا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جذاذات دروس الجذع المشترك aboudi08 قسم وثائق الأستاذ(ة) 27 18-07-2014 23:12
جذاذات الجذع المشترك اجتماعيات اخلاص الجذع المشترك 0 02-10-2011 23:22
طلب من تلميذة وافدة الى الجذع المشترك سارةبرائم الجذع المشترك 3 05-07-2009 15:23
معاملات الجذع المشترك العلمي fleure de maroc الجذع المشترك 9 19-06-2009 16:04
التوجيه في الجذع المشترك العلمي مروان1 دفاتر التوجيه المدرسي و المهني 0 14-03-2009 18:02


الساعة الآن 12:45


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي دفاتر نت ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

استضافة وتصميم : أرتوب لخدمات تصميم المواقع