منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية - عرض مشاركة واحدة - ندوة حول موضوع " الدعم المدرسي في أنشطة الجمعيات مناهجه, واقعه ونتائجه "
عرض مشاركة واحدة

الصورة الرمزية abo fatima
abo fatima
:: مراقب عام ::
تاريخ التسجيل: 7 - 1 - 2013
المشاركات: 6,893
معدل تقييم المستوى: 784
abo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميزabo fatima في سماء التميز
abo fatima غير متواجد حالياً
نشاط [ abo fatima ]
قوة السمعة:784
قديم 17-11-2013, 22:01 المشاركة 1   
افتراضي ندوة حول موضوع " الدعم المدرسي في أنشطة الجمعيات مناهجه, واقعه ونتائجه "

ندوة حول موضوع " الدعم المدرسي في أنشطة الجمعيات مناهجه, واقعه ونتائجه "


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

هبة بريس - متابعة
في إطار أنشطتها الجمعوية الهادفة ورغبتها في مواكبة كل المستجدات المرتبطة بحياة المجتمع المدني. نظمت جمعية الملتقى الثقافي بتيكوين, ندوة علمية حول موضوع: " الدعم المدرسي في أنشطة الجمعيات مناهجه, واقعه ونتائجه " وذلك في يوم 16 نونبر 2013 بدار الشباب سوس العالمة, والتي عرفت حضور نخبة من المثقفين الأساتذة والطلبة, وبعض الفاعلين الجمعويين.
بدأت الندوة التي تقدم فيها السيد عبيد (رئيس ج.م.ت) بتقديم عبارات الشكر والترحيب بالضيوف الحاضرين. ليعلن بعدها, انطلاق فعالية الندوة التي كان من بين سادتها المتدخلين: عماد,كحمو (مسير الندوة) والسيد: (ذ.لحسن البهالي) والسيد (ذ.عبد الرحمان امجوض) الذي تعذر حضوره لأسباب صحية, ثم السيدة رقية المعزي بصفتها ( المقرر). وفي محاولة للسيد: عماد كحمو إثراء الموضوع وبيان إشكالاته وأبعاده المتعدد من خلال مجموعة من المنطلقات التي اختصرها في التساؤل عن الفوائد التي تقدمها الجمعيات في إطار تقديمها لدروس الدعم؟ وكذا أشكال الدعم وطرق التواصل مع التلاميذ (ة) ؟ ثم بيان الأسباب التي تدفع الجمعيات إلى تبني مثل هذه الأنشطة في برامجها السنوية ؟. وما ان انتهى تدخل المسير حتى تقدم ذ. لحسن البهالي بمدخل أساسي قام فيه بتعريف مفهوم الدعم المدرسي:, باعتباره " دعم بيداغوجي يحاول سد النقص والثغرات التي يعاني منها التلاميذ (ة) في علاقتهم بالمواد الدراسية وتنمية قدراتهم المعرفية, وذلك من أجل تحقيق نتائج دراسية ناجحة ". وفي سياق حديثه فقد ألح السيد: ذ. لحسن البهالي بضرورة تقنيين وضبط الدعم المدرسي بمقر الجمعيات المجتمع المدني, وكذا مراقبة طرق اشتغالها والوسائل التي تسخرها لذلك, معتبرا في ذلك أن السبب في نظره يرجع إلى قلة الكفاءات والقدرات المعرفية لدى المشرفين على تقديم وتأطير هاته الدروس المدرسية, فسواء كانت هاته الجمعيات تأجر من طرف أكاديميات التربية والتعليم, أو كانت تعمل في إطار المجانية وبدون مقابل. وما ينظر على ذلك, فان على الجمعيات المجتمع المدني قبل أن تشرع في تقديم الدعم المدرسي, عليها إخضاع أفرادها لتكوينات وتداريب قبلية , وذلك من اجل تأهيل كفاءاتهم وقدراتهم المعرفية والفنية. من جانب أخر, فقد أشار إلى غياب مراقبة الأسر والعائلات لأولادها, وخاصة في فترات المساء أثناء تسليم ابنائها إلى قاعات الدعم المدرسي, وما ينتج عن ذلك من انحرافات واختلالات في السلوك والاخلاق, وقد ربط ذلك بعامل الإهمال واللامسؤولية الذي يؤدي ببعض الأسر إلى دفع أبنائها للتعلم والتحصيل كي تشعر هي بالراحة أثناء غيابهم في البيت. و قبل ان يفرغ من حديثه لفتح النقاش مع المداخلين, طرح عدة تساؤل جوهرية أهمها :
- ما هو واقع الدعم المدرسي في أنشطة الجمعيات ؟
- وما هي نتائجه ؟
- وإلى أي مدى حققت الجمعيات أهدافها؟
وفي محاولة للإجابة على هذه التساؤلات وفتح نقاش واسع عنها, كانت أول مداخلة للسيد (ع,م) الذي حاول استطراد العديد من الإشكالات الراهنة, والمتمثل حسب رأيه في اختفاء اثر الدعم في أنشطة الجمعيات. مضيفا في ذلك, " أن على الجمعيات المدنية أن تستهدف التلاميذ الفقراء والمتعثرين دراسيا. بالاضافى الى عدم إغفال التكوين البيداغوجي لهولاء الاطر المشرفة على الدعم بالجمعيات". ثم بعده جاءت المداخلة الثانية من السيد: (م.م) التي قال فيها بان على الجمعيات ألا تتدخل في مثل هذه الأمور مع تحذيره وتنبيهه لهذه المسالة, قائلا: " أنه لا يجب على الجمعيات أن تغفل الدور المنوط لها والخروج عن اختصاصها المعروفة وبالتالي تهميش الأطفال ". فيما تدخل (س.ب) في قوله : " ان الجمعيات التي تمارس الدعم المدرسي والنفسي بشاركة مع وزارة التربية والتعليم تخضع للانتقاء أولا, ثم بعد ذلك تخضع أعضاءها إلى دورات تكوينية وتدريبية بواسطة النيابة التي تشرف على هذه الدورات والتكوينات الأولية " وفي نفس الإطار قال ( م,أ) من خلال تجربته السابقة بأحد الجمعيات " أن الجمعيات لها دور ملموس جدا فيما يخص الدعم المدرسي, وخاصة إذا كانت هذه الدروس المقدمة بالمجان " مضيفا في ذلك قائلا: " الدعم النفسي والتشجيع على المطالعة والقراءة للتلميذ, هي آليات تلعب دورا مهما في تنشئة الفرد معرفيا... ليتكشف هو بنفسه نكهة الدراسة والتحصيل الجيد, لان المشكل الحقيقي هو, أننا لا نقرأ " وفي مداخلة خرى للسيدة (ف.ب) أضافت إلى أن الإشكال الكبير يكمن بالأساس في الجمعيات التي تدير هذه المبادرات وتقول : " إنني رأيت سلوكيات وأفعال مخلة بالحياء أثناء حضوري لحصة من حصص بعض الجمعيات, وخاصة أن بعض التلميذات يستغلن الفرصة لالتقاء بأصدقائهن في غياب مراقبة ذويهم." وزادت بالقول: ' أن هناك مؤطرين يحرضون التلاميذ على الغش ويعلمونهم تقنيات وطرق فعل ذلك, بالإضافة أن منهم من استخدم الهواتف النقالة والحواسب لتمرير الغش ".
لقد كان مسار النقاش طويلا, وفي غاية من المسؤولية والجدية, فقد اختلفت الآراء والمواقف وتباينت الرؤى والتصورات حول الموضوع, مما أضفى على هذا النشاط الإشعاعي, صبغة الفعالية والموضوعية.
وقد تم اختتام هذه الندوة العلمية الفعالة, بمجموعة من التوصيات والنصائح الآتية :
- على الجمعيات الراغبة في تقديم دروس الدعم للتلاميذ أن تستفيد من تجارب وخبرات الجمعيات الأخرى.
- على الجمعيات, إخضاع الأطر إلى دورات تكوينية من الناحية البيداغوجية والأكاديمية.
- على الجمعيات أن تبحث عن المبادرين الجمعويين الذين لهم خبرة في المجال.
- على الأسر أن تقوم بمراقبة دائمة لأفرادها.












ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



آخر مواضيعي

0 alphabet-arabic.الحروف الهجائية العربية مع الأمثلة عبد المجيد أيت عبو
0 بسبب الإ**** و الحراراة أستاذة حامل تفارق الحياة في قلعة السراغنة
0 التقاعد الكامل والتقاعد النسبي
0 الصندوق المغربي للشغل"، هو "ثاني أكبر، مستثمر في بورصة
0 ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ : ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻳﺼﺪﺭ ﺻﻮﺗﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳ&#
0 الاستخفاف بعقول الناس وضد ما يسمى بالاصلاح
0 جمل التلاميذ في القسم
0 الامراض المزمنة التي تؤخد أدويتها مجانا من الصيدليات
0 انتقال 460 أستاذا وأستاذة عن طريق التبادل الآلي
0 تاريخ انعقاد اللجان الثنائية المركزية للبث في الترقية بالاختيار برسم سنة 2015