ما الفرق بين القرية والمدينة ؟ - منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية
تسجيل جديد
أبرز العناوين



دفــتــر المواعظ والرقائق تعالو بنا نؤمن ساعة ، دعوة إلى وعظ النفوس و ترقيق القلوب بكلام طيب يقربها من خالقها ..

أدوات الموضوع

الصورة الرمزية nasser
nasser
:: مراقب عام ::
تاريخ التسجيل: 26 - 1 - 2008
السكن: فاس
المشاركات: 67,232
معدل تقييم المستوى: 6908
nasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميزnasser في سماء التميز
nasser غير متواجد حالياً
نشاط [ nasser ]
قوة السمعة:6908
قديم 22-02-2021, 21:04 المشاركة 1   
شرح ما الفرق بين القرية والمدينة ؟

الفرق بين القرية والمدينة

في سورة الكهف قال الله تعالى:

﴿ حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ ﴾(الكهف:77).

ثم قال سبحانه:

﴿ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ﴾(الكهف:82).

لماذا اختلفت التسمية: ( قرية )، ثم ( مدينه ) ؟

أولاً- لفظ ( القرية ) مشتق من ( القاف والراء والحرف المعتل )، وهو أصل صحيح يدل على جمع واجتماع. وسمِّيت القرية قرية لاجتماع الناس بها. ومنه: قريت الماء في الحوض. أي: جمعته. والنسبة إلى القَرْية: قَرَويٌّ بفتح القاف، وتجمع على ( قُرًى ) بضم القاف، وهي لغة أهل الحجاز، وبها نزل القرآن. قال تعالى:﴿ وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً ﴾(الكهف:59). ولغة أهل اليمن: قِرْيَة، بكسر القاف، ويجمعونها على ( قِرى ) بكسر القاف.

أما لفظ ( المدينة ) فهو مشتق من ( الميم والدال والنون )، وليس فيه إلا ( مدينة )، على وزن: فعيلة. ومنهم من يجعل الميم زائدة، فيكون وزنها: مَفْعِلة، من قولهم: دِينَ. أَي: مُلِكَ. ويقال: مَدَنَ الرجل ؛ إذا أتى المدينة. وهذا يدل على أن الميم أصلية. وقيل: مَدَنَ بالمكان: أقام به ؛ ومنه سمِّيت المَدينَةُ.

وقيل: المدينة هي الحصن، وكل أرض يُبنَى بها حِصْنٌ في وسطها فهو مدينتها، وتجمع على: ( مُدُن ) بضمتين، و ( مُدْن ) بضم فسكون. وتجمع أيضًا على: ( مَدائن )، وأصلها: ( مداين )، همزت الياء ؛ لأنها زائدة، ومنها قوله تعالى:﴿ فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ ﴾(الشعراء:53).

ثانيًا- إذا عرفت ذلك فاعلم أن اسم ( القرية ) يطلق في اللغة، ويراد به ( المدينة )، كما يطلق اسم ( المدينة ) ويراد به ( القرية ) , والدليل على ذلك قوله تعالى:﴿ فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ ﴾، فسمَّاها: قرية، ثم قال:﴿ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ﴾، فسمَّاها: مدينة بعد أن سمَّاها: قرية.

ومثل ذلك قوله تعالى:﴿ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴾(يس:13)، ثم قال:﴿ وَجاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعى ﴾(يس:20)، فسمَّاها: مدينة، بعد أن سمَّاها قرية، فدل ذلك على جواز تسمية إحداهما بالأخرى.

ومن ذلك إطلاق اسم ( أم القرى ) على مكة المكرمة، وإطلاق اسم ( القريتين ) على مكة والطائف، ومن الأول قوله تعالى:﴿ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا ﴾، ومن الثاني:﴿ لَوْلاَ نُزّلَ هذا القرءان على رَجُلٍ مّنَ القريتين عَظِيمٍ ﴾. وقيل: سمِّيت مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة خاصة، وغلبت عليها هذه التسمية تفخيمًا لها، شرَّفها الله.

ثالثًا- ومن الفروق بين ( القرية )، و( المدينة ):

1- أن عدد من يسكن ( القرية ) أقل من عدد من يسكن ( المدينة ). ومن هنا قيل: إن قلُّوا قيل لها: قرية، وإن كثروا قيل لها: مدينة. وقيل: أقل العدد الذي تسمَّى به قرية ثلاثة فما فوقها. فالمدينة أوسع من القرية، وأكبر.

2- أن لفظ ( القرية ) يطلق على السكان تارة، وعلى المسكن تارة ؛ وذلك لكثرة استعمالهم لهذا اللفظ ودورانه في كلامهم. قال الراغب: القرية اسم للموضع الذي يجتمع فيه الناس، وللناس جميعًا، ويستعمل في كل واحد منهما. قال تعالى:﴿ وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ ﴾(يوسف:82) قال كثير من المفسرين معناه: أهل القرية. وقال بعضهم: بل القرية ههنا القوم أنفسهم. وعلى هذا قوله:﴿ وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً ﴾ وقال:﴿ وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِّن قَرْيَتِكَ ﴾(محمد:13). وقوله:﴿ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ﴾(هود:117)، فإنها اسم للمدينة.

وحُكِي أن بعض القضاة دخل على علي ابن الحسين رضي الله عنهما، فقال: أخبرني عن قول الله تعالى:﴿ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً ﴾(سبأ:18)، ما يقول فيه علماؤكم ؟ قال: يقولون: إنها مكة، فقال: وهل رأيت ؟ فقلت: ما هي ؟ قال: إنما عنى الرجال، فقال: فقلت: فأين ذلك في كتاب الله ؟ فقال: ألم تسمع قوله تعالى:﴿ وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ.. ﴾(الطلاق:8).

رابعًا- بقي أن تعلم أن الله تعالى عبَّر في قوله:﴿ حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ ﴾ عن ( المدينة ) بلفظ ( القرية ) ؛ لأنه أدلُّ على الذم ؛ لأن معناه يدور على الجمع الذي يلزمه الإمساك، فكان أليق بالذم في ترك الضيافة. ففيه إشعار ببخلهم حالة الاجتماع، وبمحبتهم للجمع والإمساك. ثم وصف القرية بقوله:﴿ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا ﴾ ؛ ليبين أن لها مدخلاً في لؤم أهلها. وعن النبي صلى الله عليه وسلم:« كانوا أهل قرية لئامًا ».

وأظهر في قوله:﴿ أَهْلَهَا ﴾، ولم يضمر، فيقول: ( استطعماهم ) ؛ لأنهما استطعما بعض أهلها الذين أتياهم، فجيء بلفظ ( أهلها ) ؛ ليعم جميعهم، وأنهم يتبعونهم واحدًا واحدًا بالاستطعام. ولو كان التركيب ( استطعماهم )، لكان عائدًا على البعض المأتي.

ثم قال تعالى:﴿ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ﴾، فعبَّر عنها بلفظ ( المدينة ) ؛ لإظهار نوع اعتداد بها، باعتداد ما فيها من اليتيمين، وأبيهما الصالح. وفي الحديث « إن الله تعالى يحفظ الرجل الصالح في ذريته ». ولما كان سوق الكلام السابق على غير هذا المساق عبَّر بلفظ ( القرية ) فيه، دون لفظ ( المدينة ).

وقيل: لما كانت ( المدينة ) بمعنى: الإقامة، كان التعبير بها هنا أليق ؛ للإشارة به إلى أن الناس يقيمون فيها، فينهدم الجدار وهم مقيمون، فيأخذون الكنز ؛ ولهذا قال في المدينة ).

وأما التعبير عن ( القرية ) بـ( المدينة ) في قوله تعالى:﴿ وَجاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعى ﴾(يس:20)، بعد قوله:﴿ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴾(يس:13)، فللإشارة إلى السعة ؛ إذ كانت قرية واسعة ممتدة الأطراف، بدليل أن الرجل جاء يسعى من أقصاها. أي: من أبعد مواضعها ؛ ولذلك عبَّر عنها هنا بلفظ ( المدينة ) بعد التعبير عنها بلفظ ( القَرْيَة ).. والله تعالى أعلم !



======================================









الحمد لله رب العالمين
آخر مواضيعي

0 “اغتصاب وضرب وشعوذة”.. فيديو لطفلة يصدم المغاربة
0 11 ألف مديرة ومدير مؤسسة تعليمية عمومية يخوضون اعتصامات احتجاجية ومسيرة غضب طيلة مارس المقبل
0 إقصاء تلميذة من التكريم بعد تتويجها في مسابقة دولية يَجُرُّ أمزازي للمساءلة بالبرلمان
0 مدير مؤسسة تعليمية يضع حدا لحياته بتطوان
0 نشطاء يطالبون الأمن بالتحرك لاعتقال أبطال الأفلام القصيرة التي تروج للعنف والإجرام
0 بلاغ صحفي - 26 فبراير 2021 :إعطاء الانطلاقة الرسمية لتنزيل مخطط التكوين لفائدة 6.000 إطار تربوي وإداري
0 #cdt : رفض توقيع محضر نتائج الشطر 2 للترقية الخاص باساتذة الثانوي الاعدادي.
0 جائزة مُعَلِّم السنة الأممية لمُدرِّس هندي حوَّل قسمه من حظيرة إلى نموذج تكنولوجي
0 بلاغ صحفي - 26 فبراير 2021
0 Extinction des dinosaures : la "pièce manquante du puzzle" enfin trouvée par les chercheurs


nasser
:: مراقب عام ::

الصورة الرمزية nasser

تاريخ التسجيل: 26 - 1 - 2008
السكن: فاس
المشاركات: 67,232

nasser غير متواجد حالياً

نشاط [ nasser ]
معدل تقييم المستوى: 6908
Arrow القرية / المدينة .................
قديم 22-02-2021, 21:08 المشاركة 2   

أولا:

قد ورد في نصوص الوحي إطلاق اسم " القرية" واسم "المدينة" على مسمى واحد.

كقوله تعالى في سورة الكهف: فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا الكهف/77.

ثم قال تعالى: وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ الكهف/82.

وفي سورة يس: وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ يس/13.

ثم قال تعالى: وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ يس/20.

قال الشوكاني رحمه الله تعالى:

" ( وَأَمَّا الْجِدَارُ ) يعني: الذي أصلحه ( فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ ) هي القرية المذكورة سابقا، وفيه جواز إطلاق اسم المدينة على القرية لغة " انتهى من "فتح القدير" (3 / 419 - 420).

وهو المتعارف عليه بين القوم الذين نزل عليهم القرآن.

قال القرطبي رحمه الله تعالى:

" ودل قوله: ( فِي الْمَدِينَةِ ) على أن القرية تسمى مدينة، ومنه الحديث ( أمرت بقرية تأكل القرى) -أي المدينة-، وفي حديث الهجرة ( لمن أنت ) فقال الرجل: من أهل المدينة، يعني مكة " انتهى من "تفسير القرطبي" (13 / 354).

وقال ابن كثير رحمه الله تعالى:

" في هذه الآية دليل على إطلاق القرية على المدينة؛ لأنه قال أولا ( حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ )، وقال هاهنا: ( فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ )، كما قال تعالى: ( وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ )، ( وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ )، يعني: مكة والطائف " انتهى من "تفسير ابن كثير" (5 / 185).

ثانيا:

التفريق الذي يفرقه الناس بين القرية والمدينة، إنما تفريق عرفي، بحسب ما يغلب عليه الإطلاق بين الناس، لا أن أصل الوضع اللغوي يقتضي ما ذكر من الفروق ، أو غيرها .

لكن هذا من حيث اللغة لا اشكال فيه، فتطلق القرية على المدينة، والعكس.

جاء في " كفاية المتحفظ" (ص 172):

" الْقرْيَة: كل مكان اتّصلت فيه الأبنية ، واتُّخذ قرارا، وجمعها قرى.

ويقع ذلك على المدن وغيرها " انتهى .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى:

" فالقرية ليست هي البلد الصغير كما يظن كثير من الناس، بل القرية تكون مدينة، لأن أصل القرية معناه مأخوذ من القرى، وهو التجمع فإن الناس يجتمعون فيها.

فإذا كانت بلدة كبيرة سميت في عرف الناس مدينة، وإن كانت دون ذلك ، سميت في عرف الناس قرية.

فالتفريق بين القرية والمدين ما هو إلا اصطلاح عرفي فقط " انتهى من "تفسير سورة يس" (ص 72).

والله أعلم.

==================

الحمد لله رب العالمين

nasser
:: مراقب عام ::

الصورة الرمزية nasser

تاريخ التسجيل: 26 - 1 - 2008
السكن: فاس
المشاركات: 67,232

nasser غير متواجد حالياً

نشاط [ nasser ]
معدل تقييم المستوى: 6908
Arrow الفرق بين القرية والمدينة
قديم 22-02-2021, 21:11 المشاركة 3   

الفرق بين القرية والمدينة

ما هي أهم المعايير التي تتحكم في التمييز بين القرية والمدينة؟

لطالما كان مصطلحي القرية والمدينة موضع جدل واختلاف في المعنى والمقصد، ولقد ميّز العديد من الجغرافيين بين المفردتين انطلاقًا من الطبيعة الجغرافية والبيئية وطبيعة الحياة في كل منهما، حيث تكون المدينة عمومًا أكبر من القرية وفقًا لمساحتها واتساعها، وبأنها أيضًا منطقة جغرافية يظهر فيها الجانب المادي من الحضارة، كما عرّف بعض الجغرافيين القرية (المناطق الريفية) على أنها عكس المناطق الحضرية، والتي يطلق عليها غالبًا "البلد"، فهي مناطق ذات كثافة سكانية منخفضة ومساحات كبيرة من الأراضي غير المطورة[١]، وهنالك فروقات عديدة بين القرية والمدينة، أهمها: الفرق بين القرية والمدينة من حيث الموقع هناك اختلاف كبير في موقع المدينة والقرية في البلد الذي تتواجدان فيه، حيث إن موقع القرية يدل على بقعة جغرافية عادًة ما تكون هادئة جدًا مقارنةً بالمدينة، وتتميز كذلك بأنها بعيدة عن الازدحام وتكثر فيها المناظر الطبيعية الخلابة وتنتشر فيها المزارع، أما بالنسبة للمدينة فيغلُب عليها وجود الأبنية الحديثة والشاهقة التي تتميز بالتنظيم، حيث إنها مزودة أيضًا بالشوارع المعبدة والمرافق العامة؛ إذ إن موقع المدينة يتميز بوفرة الخدمات.[٢] الفرق بين القرية والمدينة من حيث عدد السكان يمكن التفريق بين كل من القرية والمدينة من حيث عدد السكان أيضًا، إذ تُعد المدينة ذات كثافة سكانية مرتفعة مقارنة بالقرية؛ حيث يمكن إيجاد تجمعات سكنية عالية الكثافة داخل المدن وبأعداد سكن كبير جدًا، بينما تعد الكثافة السكانية للقرية متوسطة أو قليلة جدًا.[٢] الفرق بين القرية والمدينة من حيث نوع العائلة يوجد نوعان أساسيان للتمييز بين القرية والمدينة من حيث نوع العائلة وهما: العائلة النووية: تسمى أيضًا "العائلة الأولية"، حيث يظهر هذا النوع في المدينة، ويتميز بكون العائلة صغيرة الحجم، إذ إنها تتكون من الأبوين وأطفالهما، وعادةً ما يكون أفراد هذه العائلة يعتمدون على أنفسم في تنظيم وتيسير أمورهم الاقتصادية، كما أن هذه العائلة لا تسمح للأبناء عند زواجهم بالسكن معها في نفس المنزل.[٣] العائلة الممتدة: أما بالنسبة لهذا النوع من العائلات الذي يطلق عليه أيضًا "الأسرة الدموية أو الأسرة المتصلة "، والتي تكون سائدة بالقرى، فقد تضم العائلة الزوجين، أبنائهم غير المتزوجين، أبنائهم المتزوجين وزوجاتهم وأطفالهم، والأعمام، والعمات وغيرهم ممن يعيشون في منازل متلاصقة أو في نفس المنزل، وهنا يتم الاعتماد على كبير العائلة لتنظيم وإدارة شؤون العائلة.[٤] الفرق بين القرية والمدينة من حيث العلاقات الاجتماعية يُعرف المجتمع الريفي بعلاقاته الاجتماعية القوية بين أفراده، ويرجع سبب ذلك لوجود صلة القرابة، وكذلك وجود التشاركية والتعاون الكبير بين أفراده؛ لذلك تكون الخصوصية والاستقلالية الشخصية قليلة، ويكون الفرد أكثر تضحية من أجل أفراد عائلته وأقاربه، من جهة أخرى فإن المجتمع المدني تضعف فيه العلاقات الاجتماعية والأواصر الأسرية بين أفراده، وهنا تتميز الخصوصية والاستقلالية الفردية؛ فيمتلك كل فرد المسؤولية الكاملة عن قراراته.[٥] الفرق بين القرية والمدينة من حيث القوانين حسب كتاب جغرافية المدن فإن المدينة لها نظام وتشريعات إدارية محددة على عكس القرية التي يكون النظام العشائري هو النظام السائد فيها، وهنا تجد المدينة أكثر تنظيمًا من القرية لأن لها قوانين ثابتة وراسخة تنظم أمور الحياة فيها، أما القرية فتحكمها غالبًا العادات والتقاليد في أغلب أمور الحياة.[٦] الفرق بين القرية والمدينة من حيث الخدمات مقارنة بالقرية تتميز المدينة بوفرة كافة الخدمات التي يحتاجها الفرد والتي تجعل حياته أكثر سهولة ورفاهية ومن الأمثلة على هذه الخدمات:[٧] البنية التحتية: حيث تتميز المدن ببنيتها التحتية العالية فتجد الشوارع المعبدة، والمرافق العامة، والأبنية المنظمة على عكس القرية التي تجد أبنيتها عشوائية وتفتقر إلى البنية التحتية. التعليم: يكون الانتشار الواسع للتعليم أيضًا في المدينة أكثر من القرية؛ حيث إن كل الفئات في المدينة تسعى للعلم، أيضًا يوجد انتشار واسع للمؤسسات التعليمية من مدارس، وجامعات ومراكز ثقافية في المدينة على عكس القرية التي تعاني من ندرة وجود المدارس فيها وانعدام الجامعات. الصحة: لا يختلف الأمر كثيرًا عن الخدمات السابقة، إذ إنَّ الخدمات الصحية في المدينة تكون أفضل بكثير من القرية، فتجد المختبرات الطبية الكبيرة، المراكز الصحية الشاملة، المستشفيات الكبيرة في حين تفتقر القرية أحيانًا لوجود مركز صحي فيها. الفرق بين القرية والمدينة في القرآن الكريم أما بالنسبة للقرية والمدينة في القرآن فإنه تم ذكرهما للدلالة على نفس المكان،[٨] فتجد بعض الآيات كما في قوله تعالى في سورة الكهف: "فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا"،[٩]ثم قال تعالى ي موضع آخر: "وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ".[١٠] فكما تلاحظ في الآيتين السابقتين تم ذكر نفس المكان، ففي الآية الأولى تم ذكره على أنه قرية وفي الآية الثانية ذُكر على أنه مدينة ، وكذلك أيضًا في سورة يس: "وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ"،[١١]ثم قال تعالى: "وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ".[١٢] هناك فروقات جوهرية بين القرية والمدينة، فالإنسان دائمًا يسعى لتأمين مكان للعيش والاستقرار على هذه الأرض سواء أكان في القرية أو المدينة، وهذا خياره الشخصي، حيث تتميز المدينة بموقع قريب من الخدمات وكثافة سكانية عالية وقوانين منظمة محددة وبنية تحتية قوية بالإضافة إلى عائلات نووية على خلاف القرية. إيجابيات العيش في القرية وسلبياته ما أبرز سلبيات القرية؟ هنا لا بُدّ من ذكر كل من ميزات العيش في القرية وسلبياتها، فتتلخص إيجابيات القرية فيما يأتي:[١٣] الروابط الاجتماعية المتكاملة (صلة القرابة، التعاون، التكافل بين أفرادها). الكثافة السكانية المتوسطة. وفرة المناظر الطبيعية الخلابة وقلة التلوث البيئي. الثقافة الشعبية، العادات والتقاليد الحسنة التي تميز أهل القرى. على نقيض ذلك فهناك بعض السلبيات للعيش في القرية سيتم ذكر منها ما يأتي:[١٣] التقدم البطيء والذي يكاد يكون معدومًا في بعض القرى النائية ويقصد هنا بالتقدم على مستوى القطاعات (الخدمية، الصحية، التعليمية والترفيهية). قلة الاستقلالية للأفراد. العادات والتقاليد القديمة التي تتحكم بمصير الأفراد. بالرجوع إلى كل من مميزات وسلبيات العيش في القرية فإن من أهم ما يميز العيش فيها هو قوة الروابط الاجتماعية بين سكانها وتعد مكانًا للراحة والتمتع بمناظرها الطبيعية إلا أن قلة الخدمات تبقى مشكلة كبيرة فيها. إيجابيات العيش في المدينة وسلبياته هل تطغى سلبيات المدينة على إيجابياتها؟ هناك العديد من المزايا لاتخاذ المدينة مكانًا للعيش منها، ومن أبرز مميزات المدينة:[١٤] المظاهر الثقافية وتشمل (اتساع المساحة، وجود الأماكن الترفيهية، العمارة). تحضر الأفراد. التشريعات القانونية، بحيث يكون تطبيق القوانين في المدينة بشكل أكبر من القرى. تعدد وتنوع المهن والوظائف (الصناعة، التجارة، التعليم، الصحة). من جهة أخرى فهناك عدد من السلبيات للعيش في المدينة منها:[١٤] الضوضاء والتلوث تفكك الروابط الأسرية لخدمة المصالح الشخصية بالرغم من وجود السلبيات للعيش في المدينة إلا أن ميزاتها الكثيرة تغلب على هذه السلبيات؛ إذ إن وفرة الخدمات بكافة أنواعها هو أهم ما يميزها .

===============================

الحمد لله رب العالمين
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« كم عدد الأنبياء العرب ؟ | - »
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التصريح الصريح للسيد سعد الدين العثماني حول حل الملفات العالقة في القريب القريب NOOR FAHD دفاتر الترقية والأجور والتعويضات 0 05-02-2018 22:30
تحميل كتاب المساجد والأماكن الأثرية في مكة والمدينة pdf لـ عبد الله اليوسف خادم المنتدى دفاتر :: عشاق قراءة الكتب 0 07-05-2016 20:57
انقلاب حافلة للمعتمرين بين مكة والمدينة..لا ضحايا مغاربة في الحادث nadiazou دفاتر الأخبار الوطنية والعالمية 0 19-03-2016 14:31
الوحدة السادسة :المظاهر العمرانية والاجتماعية في القرية والمدينة الوردي01 دفاتر أساتذة و تلاميذ التعليم الإبتدائي 3 16-02-2014 11:57
يطالبون بوضع مكة والمدينة تحت ادارة الأمم المتحدة عبد العالي الرامي دفاتر الأخبار الوطنية والعالمية 3 14-04-2009 10:35


الساعة الآن 04:14


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر © 1434- 2012 جميع المشاركات والمواضيع في منتدى دفاتر لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر تربوية © 2007 - 2015 تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة