ذبح أضحية العيد أمام الأطفال قد يعرضهم لصدمات نفسية - منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية
تسجيل جديد
أبرز العناوين



دفاتر التربية الصحيحة هذا الركن بدفاتر dafatir خاص بقواعد التربية الصحيحة والقويمة للأبناء والبنات

أدوات الموضوع

الصورة الرمزية k@cem
[email protected]
:: مراقب عام ::
تاريخ التسجيل: 28 - 10 - 2007
السكن: الدار البيضاء
المشاركات: 2,123
معدل تقييم المستوى: 368
k@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميزk@cem يحمل عنوان التميز
k@cem غير متواجد حالياً
نشاط [ [email protected] ]
قوة السمعة:368
قديم 09-11-2011, 20:59 المشاركة 1   
افتراضي ذبح أضحية العيد أمام الأطفال قد يعرضهم لصدمات نفسية

حذّر تقرير صحي من ذبح خروف العيد أمام الأطفال لما قد يعرضهم له من مخاوف غير محمودة العواقب، خصوصا إذا كان الطفل قد اصطحبه والده لشراء خروف العيد فيسعد الطفل بوجوده ويساهم في تقديم الطعام والشراب لهذا الكائن الجديد الذي دخل منزله.

وقد يعمد بعض الأطفال لاتخاذ خروف العيد صديقاً له يجري خلفه محاولا الإمساك به، يفرح الطفل بتلك المغامرات ويرتبط وجدانياً بذلك مما قد يسبب له صدمة بفقدانه.

وطالب التقرير بوجوب التهيئة في صبيحة يوم العيد للطفل وشرح الهدف من الأضحية وقصة مشروعيتها وأنها تقرّب إلى الله سبحانه وتعالى وفداء للإنسان فقد تكون الصدمة كبيرة عندما يذبح هذا الصديق ويسلخ ويقطع لحمه أمام عيني الطفل فضلا عن رؤية منظر الدم وطريقة الذبح والتي قد تؤثر على الطفل الذي لم يتلق المفاهيم الأساسية لتلك السنة المطهرة أو أنه في سن لا يستطيع استيعاب تلك المعلومات.

وقال مختصون بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "الرياض" أنه لا ينبغي أن يرى الطفل مشهد ذبح الأضحية قبل أن يصل إلى سن السعي الذي وصل إليه إسماعيل -عليه السلام-، عندما رأى والده إبراهيم -عليه السلام- أنه يذبحه في المنام وفداه الله بذبح عظيم، وهذه السن هي مرحلة الطفولة المتأخرة التي تبدأ من سن 10 سنوات، عندها يمكنه أن يرى مشهد الذبح؛ ليعرف الهدف من وراء الفداء والأضحية، سواء أكان طفلاً أم طفلة، أما قبل هذه السن.. فلا ينبغي أن يرى هذا المشهد؛ لأنه صعب على نفس الطفل، وعندما يسأل الطفل: أين ذهب الخروف الذي يلعب به ويقدم له الطعام؟ نقول له: ذبحناه مثلما نذبح الدجاج والأرانب والحمام، ومثلما نصطاد السمك لنأكله، وقبل هذا.. يجب أن نظل نقول للطفل أثناء وجود الخروف في البيت قبل الذبح: إننا أتينا بالخروف لكي نذبحه ونأكله في العيد.

وأكد مختصون ضرورة ألا تعزز الأم وجود علاقة بين الطفل والخروف، واللعب والمداعبة معه والحفاظ عليه دون أن تخبر الطفل بأنه سيأتي يوم نذبح فيه هذا الخروف ونأكله، حتى لا تكون الصدمة مؤثرة عند الطفل الذي نشأ على علاقة خاطئة ومفهوم خاطئ. ومع تفاوت الآراء يبقى دور الوالدين مهما في معرفة طبيعة طفلهما ورد الفعل المتوقع منه حين رؤية مناظر مماثلة سواء على أرض الواقع أو من خلال بعض المشاهد التلفزيونية كذا ومقاربة السن المثالي لمفاهيم الطفل لاستيعاب مثل تلك الأحداث والتفاعل معها بشكل إيجابي ومفهوم صحيح.

وربط آخرون بين ذلك وبين إمكانية نشوء خوف أو شعور مزعج تجاه خطر ما إما حقيقي أو خيالي. فالأول ينشأ عن مواقف تهدد الإنسان بأخطار حقيقية مثل الخوف من الحيوانات المفترسة والأخير ينشأ عن مواقف لا تهدد الإنسان بأخطار حقيقية كالخوف من الظلام أو الخوف من الأماكن المغلقة. حيث يبدأ الخوف ينشأ مع الطفل مبكرا فعند سن ثمانية أشهر يبدأ خوف الطفل من الغرباء حيث يعبر عن ذلك بالبكاء. وهذا الشعور جزء من تطور ونمو الطفل الطبيعي فهو يعكس وعي الطفل وقدرته على التفريق بين الوجوه التي يراها دائما وخاصة والدته وبين الغرباء فالطفل في هذه المرحلة يركن لمن يألفه ويراه باستمرار.

كما ينتقل الطفل الى مرحلة أخرى خلال نموه الجسدي وتطوره الفكري فيبدأ يخاف فراق والدته وهو ما يسمى طبيا بقلق الانفصال والذي قد يرافق الطفل حتى سن الثالثة كتطور طبيعي ويجب أن لا يتم الخلط بينه وبين اضطرابات قلق الانفصال المرضية وقد تبدو مظاهر في رفض الطفل النوم بعيدا عن والدته وقد لا ينام إلا ممسكا بيدها وممانعة الطفل الذهاب إلى المدرسة من أجل البقاء في بيئته التي اعتاد عليها ومع أفراد أسرته، وكذلك اضطراب النوم وكوابيس متكررة متعلقة بموضوع الانفصال عن من يحب ويألف. كما قد يكتسب الطفل مخاوف أخرى من البيئة التي يعيش فيها مثل الخوف من الأصوات العالية كأصوات بعض الألعاب النارية خلال الاحتفال بأيام العيد، الخوف من الظلام، الخوف من بعض المشاهد التلفزيونية أو الخوف من بعض القصص الأسطورية الخيالية التي قد يرويها له والداه.












عندما يوزع الله الأرزاق.. ولا يمنحك شيئا تريده..
أدرك تماما أن الله سيمنحك شيئا أجمل يعجز الجميع عن منحك إياه..
ويتعالى الله بقدرته
[email protected] [email protected]


آخر مواضيعي

0 حصيلة الحوار القطاعي 6/12/2018
0 طلب تبادل من نيابة الحاجب الى البيضاء
0 يخص التسوية المالية لحاملي الشهادات
0 هام للذين حجزوا بمخيم ميموزا. البحث عن تبادل الفترات.
0 عبث تربوي
0 صفعة أخرى للتعليم الجامعي .. العراق يتقدم على المغرب ... غياب جامعات 'الداودي' عن قائمة أفضل 50 جامعة عربية
0 اللائحة الاستدراكية - ملحق تربوي الدرجة 1 - 2013
0 اللائحة الاستدراكية - ملحق الاقتصاد والإدارة الدرجة 1 - 2013
0 اللائحة الاستدراكية للترقي إلى الدرجة 2 ابتدائي 12 نونبر 2014
0 اللائحة الاستدراكية للترقي إلى الدرجة 1 ابتدائي 12 نونبر 2014


خادم المنتدى
:: مراقب عام ::

الصورة الرمزية خادم المنتدى

تاريخ التسجيل: 20 - 10 - 2013
السكن: أرض الله الواسعة
المشاركات: 17,412

خادم المنتدى غير متواجد حالياً

نشاط [ خادم المنتدى ]
معدل تقييم المستوى: 1836
افتراضي
قديم 12-08-2019, 00:55 المشاركة 2   


شكرا جزيلا لك..بارك الله فيك.
-*********************-


السبت 01 ذي الحجة1440هـ/*/03غشت2019م

الإثنين 10 ذي الحجة1440هـ/*/12غشت2019م

الأحد 01 محرم1441هـ/*/01 شتنبر 2019م
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمام, لصدمات, أضحية, الأطفال, العدد, ذبح, يعرضهم, نفسية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفقر أكبر حاجز أمام تمدرس الأطفال التربوية دفاتر أخبار ومستجدات التربية الوطنية و التكوين المهني 0 22-09-2011 23:36
طريقة ذبح أضحية العيد بالصور anaden الأرشيف 7 10-12-2008 12:59
عشر نصائح هامة قبل أن تشتري أضحية العيد amdlo الأرشيف 0 04-12-2008 11:03
أضحية العيد: عرض أوفر وأسعار تتجاوز مستوى السنة الفارطة بـ "3 دراهم للكيلوغرام" abou houssam الأرشيف 9 25-11-2008 12:26
اقتناء "أضحية العيد" بواسطة أقساط أو قروض مالية.... bouyou الأرشيف 4 14-11-2008 14:07


الساعة الآن 20:30


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر © 1434- 2012 جميع المشاركات والمواضيع في منتدى دفاتر لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر تربوية © 2007 - 2015 تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة